Publié le 14/11/2017

إيقاف شيرين عبد الوهاب عن الغناء بعد إهانة نهر النيل

أصدرت نقابة الموسيقيين، اليوم الثلاثاء، قراراً بإيقاف المطربة شيرين عبدالوهاب، بعد الأزمة التي فجرتها بسبب ردها على إحدى المعجبات التي طالبتها بأغنية “ما شربتش من نيلها” في أحد حفلاتها بلبنان، قائلةً: “هيجلك بلهارسيا”.
إيقاف شيرين عبد الوهاب عن الغناء بعد إهانة نهر النيل

وأكدت مصادر بالنقابة ،أن قرار الإيقاف سيتم رفعه بمجرد حضور شيرين عبدالوهاب للتحقيق معها حول مقطع الفيديو والشكوى المقدمة ضدها من أحد أعضاء النقابة.

وكان الفنان المصري هاني شاكر، نقيب الموسيقيين، قد قرر استدعاء المطربة شيرين عبدالوهاب ؛ للتحقيق معها، بشأن سخريتها من نهر النيل، في إحدى حفلاتها.

وأكد مصدر في النقابة، أنه تم إخطار شيرين بطلب الاستدعاء، وحدد لها موعد لمقابلة النقيب، الخميس المقبل.

من جانبها قالت شيرين “أنا مدركة تمامًا أن لكل إنسان محبين، وكارهين، فلم يجمع الناس على إنسان واحد، ولا أبالغ إذا قلت إن خصومي رغم قلة عددهم بارعون في اصطياد الأخطاء وتهويلها للحد الذي تصل معه إلى جريمة تستوجب العقاب”.

وأضافت: “أقول للمتربصين، لن تنجحوا في تعكير صفاء العلاقة بيني وبين جمهوري الذي أحبه كثيرًا وأرى أنه صاحب الفضل في كل ما وصلت له، وما صدر مني بشأن مياه النيل موقف عفوي، أردت فقط مداعبة الجمهور ورسم الابتسامة على وجهه، ولم أقصد الإساءة أبدًا إلى نيل القاهرة العريق، لا أحب أن يزايد أحد على وطنيتي أو يتهمني بالغرور، فقد غنيت للنيل وشربت من النيل وأعشق تراب بلدي إلى حد الهيام”.

وعن استدعاء نقابة الموسيقيين للتحقيق معها، تابعت شيرين: “أحترم النقيب هاني شاكر، وكعضو نقابة ملتزمة جدًا ولكن حتى هذه اللحظة لم يتم استدعائي بشكل رسمي، وإذا حدث ذلك سوف أذهب للنقابة التي أحترمها وأقدرها لأنها كيان مكلف بحماية الفنان والدفاع عنه، وأي قرار يتخذه النقيب سوف أرحب به وامتثل له، لكنني متاكدة أن النقيب وأعضاء المجلس يعرفون من هي شيرين ومدى حبها لبلدها، واحترامها لجمهورها”. 

وكانت شيرين قد تعرضت لهجوم حاد، من قبل جمهورها، وعدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما سخرت من مياه النيل، بعد أن طلبت منها إحدى مستمعاتها أداء أغنية “ما شربتش من نيلها”، فردت ساخرة “هيجيلك بلهارسيا.. اشربي مياه معدنية أفضل”.

Commentaires



blog comments powered by Disqus